قصه الطالب الذى نام في حصة الرياضيات

القائمة الرئيسية

الصفحات

قصه الطالب الذى نام في حصة الرياضيات

قصة الطالب الذي نام في حصة الرياضيات 

قصة الطالب الذي نام في حصة الرياضيات 


في إحدى الجامعات في “كولومبيا” حضر أحد الطلاب محاضرة مادة الرياضيات وجلس في القاعة وغلب عليه النوم فنام بهدوء وفي نهاية المحاضرة استيقظ على أصوات الطلاب ونظر إلى السبورة فوجد أن الدكتور كتب عليها مسألتين فنقلهما بسرعة وخرج من القاعة وعندما رجع الى البيت ولشعوره بالذنب بدء يفكر في حل المسألتين.

- 📕📘📙📚 كانت المسألتين صعبة جدا جدا فذهب إلى مكتبة الجامعة وأخذ المراجع اللازمة وبعد أربعة أيام استطاع أن يحل المسألة الأولى وهو ناقم على الدكتور الذي أعطاهم هذا الواجب الصعب واضطر الى الذهاب الى مكتبة اخرى للحصول على مراجع تخص المسألة الثانية وهو يتعجب لصعوبة المسألتين والتى لا علاقة لهما بدراسته 😤
وفي محاضرة الرياضيات اللاحقة استغرب أن الدكتور لم يسألهم عن الواجب فذهب إليه وقال له يا دكتور: لقد استغرقت في حل المسألة الأولى أربعة أيام وحللتها في أربعة أوراق والمسألة الثانية في عشرة اوراق !!
- 😳 😳 تعجب الدكتور!! وقال للطالب ولكني لم أعطيكم أي واجب والمسألتين التي كتبتهما على السبورة هي كانت أمثلة كتبتها للطلاب للمسائل التي عجز علماء الرياضيات عن حلها.
- 🔴 🔴 إن هذه القناعة السلبية جعلت الكثير من العلماء لا يفكرون حتى في محاولة حل هذه المسالة ولو كان هذا الطالب مستيقظا وسمع شرح الدكتور لما فكرفي حل المسألة

” مازالت هذه المسألة بورقاتها معروضة في تلك الجامعة حتى الآن”


وبناء على اقتراح أستاذه، جعل الطالب طريقته هذه في حل المعضلتين أساسا لنيل رسالة الدكتوراه فيما بعد.
و مهدت دراسات هذا الطالب وأبحاثه الطريق أمام غيره من الباحثين والأستاذة لنيل جوائز نوبل، ويعتبره البعض الأب الروحي للبرمجة الخطية، أو السبملكس! هو george dantzig

🔵 و لأنه دخل على المشكلة، بدون أي قناعات سابقة او معتقدات سلبية سابقة ، سوى أنها مجرد مشكلة تبحث عن حل، الأمر الذي ساعده للتركيز أكثر على حل المشكلة، بدلا من إضاعة الوقت والجهد محاولة التغلب على صورة ذهنية مسبقة رسمها غيره و عقله وصدقها، فكانت العقبة تمكنه من حلها.
هذه النقطة هي أهم ما نخرج به من هذه القصة القصيرة لأن الصورة الذهنية المسبقة الناتجة منا او من غيرنا نتيجة معتقدات سلبية هى التى تحدد شكل حياتنا ويجب علينا تفكيك هذه الصور واحدة تلو الأخرى ليتحرر عقلنا من السلبيات😴


 😳😳 لا تكثرث بقول القائل لك : أنت لا تعرف ...لاتقدر ...لاتستطيع بل ضع نصب عينيك الكلمات الآتية : أنا أستطيع ..سأحاول دون ملل أو كلل ...أقدر مهما كانت الصعوبات ، وتستطيع البدء من حيث أنت دون الرجوع إلى نقطة البداية.
توكّل على الله  وخذ بالأسباب تستطيع وتستطيع بإذن الله.


أتــرك تعليق إن أكملت القراءة 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات